قصه مشوقه الفصل الثاني

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

الفصل الثاني
ابتلعت موده تلك الغصه التي تشكلت بحلقها بحزن لتنكس رأسها حاجبه عيناها التي امتلئت بالدموع عنهم ...
ليقوم السيوفي بضړب عصاه بقسۏة علي الارض مرددا بصرامه 
مهران صوتك ميعلاش جدامي وميعلاش ابدا علي مرتك فاهم 
مهران پحده 
انت مش شايف بتتكلم معاك ازاي يا جدي !
السيوفي بصرامه 
اني جولت صوتك ميعلاش وانتهي موده تتحدت معاي كيف ما هي رايده سامع 
نظر مهران الي جده ومن ثم الي موده پغضب ليهب واقفا ومن ثم يتجه سريعا نحو الخارج ..
نظر السيوفي الي موده المنكسه رأسها ليزفر بضيق ربت علي ذراعها بحنان قائلا 
متزعليش يا بتي 
رفعت موده عيناها المليئة بالدموع لتردف قائلة 
انا معملتلوش حاجه عشان يزعق فيا كده 
السيوفي بحنان 
عارف يا بتي وانتي عارفه ان طبعه غشيم متزعليش يا حبيبتي وبعدين هي دي موده الجويه ال كانت بتحلف انها هتخلي مهران يحبها كيف ما هي بتحبه 
اشتعلت وجنتيها بخجل لتردد بصوت منخفض 
خلاص يا جدي وطي صوتك 
قهقه السيوفي بخفه علي خجلها ليردد يهدوء 



اعملي كيف ما جولتلك وصدجيني جلبه هيدج ليكي انتي وبس 
التمعت عينان موده باامل 
يارب يا جدي 
بعد مرور عده ايام ..
دلف للداخل بتمهل ملقيا التحيه 
السلام عليكم 
هبت هدير واقفه تنظر اليه بااعجاب 
وعليكم السلام تعاله يا مهران اقعد معانا انت واحشتني اوي 
توجه مهران ليجلس بجوار موده التي كانت ترمق هدير بنظرات مشتعله لتزفر پغضب هامسه 
اللهم ما طولك يا روح  
التقطت اذني مهران كلماتها لينظر اليها بعدم فهم مرددا 
مالك في ايه 
اشتعلت عينان هدير بالغيره وهي تنظر الي اهتمام مهران بموده لتنظر موده الي مهران بذهول من اهتمامه مردده برقه 
ابدا مفيش حاجه هقوم احضرلك العشا 
اكتفي مهران بالايماء لتنهض موده سريعا وتتجه نحو المطبخ ..
اما عن هدير فنظرت الي مهران لتردد بغيظ 
هو انت هتفضل مخلي البت دي هنا كتير يا مهران 
رفع مهران عيناه لينظر اليها پحده مرددا 
ايه بت دي اتكلمي بااسلوب احسن من كده عنها عارفه بتتكلمي علي
أرغب في متابعة القراءة