قصه جديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

انتي سمعتي انا قولت أي يلا و مفيش نزول انهارده و اعملي حسابك أهل العريس جاين يشوفوكي..
ماسه بس يا ماما أنا مش موافقه ..
فريده بس أنا موافقه و كلمتي هي الي هتمشي و بعدين مش كل شويه تقوليلي يا ماما ..
ماسه امال اقولك يا أي ..
فريده متقوليش خالص و يلا علي المطبخ عشان تجهزي الاكل و تبقي تلبسي عشان زمانهم جاين ..
ماسه حاضر و دخلت أوضتها و قعدت ورا بابا الاوضه و فضلت ټعيط..
نسيت اعرفكم بنفسي انا ماسه و عمري 19 سنه عايشه مع مرات ابويا و بابا ماټ من سنه و سابني و ماما ماټت و هي بتولدني ..
ماسه واقفه بتعمل الأكل من الصبح و كانت ھتموت من التعب لأن هي ما اخدتش العلاج بتاعها كانت لسه هتقعد لكن صوت مرات ابوها وصلها و هي بتزعق..
فريده الهانم الي قعدت قومي ياختي امال مين هيكمل الاكل ده ..
ماسه انا هكمله بس ممكن تساعديني في تقطيع الخضار عشان و الله تعبت
فريده امال يا اختي ناقص اشتغلك خدامه هما جاين ليكي أنتي مش ليا و يلا انجزي و لا هتطلعيلهم بهدومك دي و ريحه الاكل الي عليها أنا رايحه اجهز نفسي و انتي يلا خلصي...



ماسه فضلت واقفه في المطبخ بتجهز الاكل و كانت الدموع نازله علي خدودها بسبب الۏجع
شويه و خلصت الاكل و دخلت اوضتها عشان تجهز نفسها ..
فريده بتخبط علي الباب و هي بتزعق الهانم خلصت و لا لسه
ماسه قامت بسرعه و مسحت دموعها و قالت خلاص اهو فاضل حاجات بسيطه و اخلص ..
فريده طب يلا ياختي زمان أهل العريس علي وصول ...
ماسه من ورا الباب حاضر ...
فريده أخيرا هخلص منك و أشوف نفسي بقا ...
ماسه خلصت لبس و جهزت نفسها و قعدت علي السرير جمبها و مسكت صورة امها و ابوها و فضلت تتكلم معاها و ټعيط ..
عارفه يا ماما مع أني مشفتكيش قبل كده بس حبيتك من كلام بابا عنك تعرفي أن هو كان بيحبك اوي و أتجوز عشاني عشان ميخلنيش من غير أم..
و انت يا بابا انا عارفه أن انت كان نفسك تبقي موجود معايا دولوقتي خصوصا في يوم زي ده كنت علطول تقولي أني هبقي عروسه حلوه ..
و فاقت من ده كله علي صوت فريده و هي بتقولها يلا عشان الناس وصلت تحت
ماسه حاضر..
لحظات و الباب خبط ..
فريده جريت بسرعه ناحيه الباب و فتحت اهلا اهلا اتفضلوا ...
أهل العريس دخلوا و كان معاهم المأذون و قعدوا جوه في الصاله و كانت أم العريس بتسأل علي ماسه ...


فريده ثواني هنديها ..
دخلت فريده أوضه ماسه و قالتلها تخرج تقدم العصير عشان الناس ..
ماسه حاضر و دخلت المطبخ جابت العصير و بدأت تقدمه..
أم العريس كانت بتتكلم بلويه بوق و بتقول هو علي كده الهانم بتعرف تطبخ ...
ماسه أستغربت من طريقه كلامه و كانت لسه هترد لكن فريده اتكلمت ...
فريده أيوه بتعرف تطبخ و بتعرف تعمل كل حاجه بسم الله ما شاء الله بنتنا شاطره متقلقيش ..
أم العريس أنتي أكيد عارفه أن احنا أنهارده هنكتب الكتاب و ناخدها معانا الصعيد عشان أهلنا يشوفوها ...
ماسه هو أبن حضرتك شغال أي ..
أم العريس هو مش أبني الحقيقي ابن جوزي و هو من القاهر بس بقاله فتره قاعد في الصعيد مع جده و بيتابع الشغل علي النت ...
ماسه يعني أنا هعيش في الصعيد ..
أم العريس اه و ماله ..
ماسه بس أنا مش موافقه و سابتهم و دخلت الاوضه...
فريده بتتكلم بتوتر هروح اشوفها و جايه ..
دخلت فريده اوضه ماسه و فضلت تزعقلها بعدين مسكتها من أيديها جامد و قالت أي حاجه يقولوا عليها بره توافقي انتي فاهمه و يلا قدامي علي برا ...
ماسه مسحت الدموع الي في عينيها و خرجت تاني برا و قالت أنا موافقه ...
أم العريس أتفضل يا شيخنا اكتب الكتاب ..
ماسه هو العريس مش موجود ..
أم العريس مضي ناقص انتي و يلا عشان العربيات تحت و الناس مستنيه ...
ماسه حاضر و مضت علي الورقه و هي بټعيط ...
فريده فضلت تزغرط و قامت
حضنت
أرغب في متابعة القراءة