قصه كامله

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

ازاى وافقت تطلقني بالسهولة دي
قالتها حنين پصدمه من كلام عمر ليها
عمر ده كان اختيارك من الاول انا خيرتك
حنين بعدم استيعاب عمر انت عارف انت بتقول ايه انت عارف ان انا بحبك هو علشان اثبتلك حبي ليك أوافق انك تتجوز عليا مرات أخوك الله يرحمه
عمر قولتلك ولاد أخويا مش هرميهم وبعدين ده قرار أبويا وامي اكيد مش هعصيهم
حنين بدموع طب وانا
عمر حنين انتي عارفه ان بحبك وانا جيت قولتلك هتجوزها واعدل بينكم
حنين مسكت أيده وقالت بس انا مش عايزه حد يشاركني فيك ويشاركني حبك ده حقي
عمر بعد عنها وقال خلاص ياحنين ال حصل حصل دلوقتي قدامك اختيارين تقبلى بزوجه تانيه ولا تطلقي هسيبك لحد بليل تفكرى وتردي عليا انا ماشى
قال كلامه وخرج من البيت وهي اڼهارت على الأرض بحزن وۏجع لأنها بتحب عمر اكتر من كل شئ ومش متخيله أن هو هيتخلى عنها
أستغفرووا
حسام هي حنين متكلمتش النهارده
هدي لاء يابني ليه 
حساب باستغراب غريبه رنيت عليها كتير وهي مبتردش حتي لو كانت مشغوله بترد تطمني وتقفل
هدي والله يابني انا حاسه ان هي مش زي الاول مش دي حنين البنت الشقيه ال البيت مكانش بيخلى من ضحكتها من وقت لما تجوزت عمر وهي دايما حزينه ولما بتيجي هنا بتكون مستعجله علشان خاېفه على زعله وكمان مبترداش حد يسألها عن حالها انا قلقانه عليها اوى



حسام بتنهيده ده اختيارها هي محدش أجبرها عليه
هدي بس يابني احنا أهلها ولازم نطمن عليها
حسام لو ردت عليكي قوليلها تكلمني قوليلها اخوكي عايز يطمن عليكي
هدي حاضر ياحبيبى ربنا يباركلك يارب هتجيب العفش امتي
حسام مش عارف لسه والله بس مستني هاله تكون فاضيه ونروح نختاره
هدي ربنا يتملك علي خير يابني
حسام يارب ياحبيبتى
أذكروا الله
عمر يا أمي افهميني انا بحب حنين ومش عايز أطلقها
كريمه وانت قولتلها وهي مش موافقه ايه هرمي ولاد ابني علشان ست حنين
عمر بس كان لازم تجيبيلها الموضوع احسن من كده
كريمه بقولك ايه متوجعش دماغي علشانها هو انت مش راجل وحقك تتجوز ولا ايه
عمر بس
كريمه مفيش بس هي كلمة واحده
كتب كتابك عليها يوم الخميس الجاي خلصنا
قالت كلامها وقامت وسابته
عمر بتنهيده سامحيني ياحنين
صلوا على شفيعكم
رحاب بخبث اخيرا هيحصل ال عايزاه
والدتها هو انتي موافقه على عمر
رحاب ايوه طبعا انتي متعرفيش عمر ده معاه فلوس قد ايه
والدتها وعيالك
رحاب ماهما عيالى هما الطعم ال هعرف اسحب فلوس بيهم لانه مش هيستخسر فيهم حاجه ماهما ولاد اخوه بقا
والدتها انتي اقنعتي أمه ازاى


رحاب سهله قولتلها أن فى عرسان بيتقدمولى كتير وهي خاڤت لاحسن العيال يضيعوا منها عرضت على عمر يتجوزني
والدتها انتي مش سهله
رحاب بخبث ومش هسكت غير لما أحقق ال أنا عايزاه
أستغفرووا
عمر دخل البيت ولاقاه هادى خالص خاف تكون حنين مشيت دخل بهدوء وفضل يدور عليها ملاقهاش خالص لحد لما وصل لأوضة النوم لاقاها قاعده وسرحانه اتنهد بارتياح دخل وقعد جنبها
عمر بهدوء ساكته ليه
حنين بصتله بجمود وقالت هقول ايه
عمر مش عادتك لما كنت ادخل البيت بتكوني مستنياني ومش بتفصلى من الرغي
حنين ضحكت بسخريه وقالت بتسمي اهتمامى بيك رغي
عمر مش قصدي
حنين قاطعته و قامت وقفت وقالت ولا قصدك خلاص مش فارقه
عمر بتردد فكرتي فى كلامي
حنين أيوه
عمر پخوف من ردها وقررتي ايه
حنين موافقه
عمر على ايه بالظبط
حنين ببرود انك تتجوز عليا
عمر پصدمه من تغيرها حنين انتي متأكده
حنين جدا
عمر قرب منها وقال بصي عايزك تفهميني انا
حنين بعدت عنه وقالت صحيح نسيت اقولك حاجه معرفش هتكون مهمه بالنسبالك ولا لاء
عمر حاجة ايه
حنين انا حامل
عمر پصدمه حامل
رواية حنين الحلقة الثانية
عمر پصدمه حامل
حنين بهدوء أيوه
عمر بتوتر طيب مقولتليش ليه
حنين لسه عارفه امبارح والصراحة ملحقتش أقولك انت فاجئتني بقرار جوازك
عمر بس على فكره ده مش هيغير حاجه انا لسه عند كلامي
حنين بسخريه كنت متاكده
عمر پحده حنين مش عايز جدال كتير مش انتي وافقتي خلاص كتب الكتاب هيكون يوم الخميس الجاي خلصنا انتهي
حنين بصتله بجمود وقالت مبروك
قالت كلامها وسابته وخرجت من الاوضه
عمر بصلها بدهشه من تصرفاتها وهدوءها وقلق منها
أستغفروا
نعمه لوولولووى كتب الكتاب يوم الخميس يارحاب
رحاب بفرحه بجد يعني حددوا 
نعمه أيوه ده انتي هتقعى واقفه
رحاب فعلا عمر طول عمره أغني وأحسن من محمود الله
يرحمه وانا كان هدفى
 

أرغب في متابعة القراءة