قصه جديده

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

اخوك ماټ يا صقر وطالما انت مش موافق انك تتجوز مرات اخوك يبقا انا هجوزها لي ابن عمك
صقر والڠضب ملئ عيونه وبيضغط علي ايده پغضب وهو بيقول اعمل اللي انت شايفه يا ابوي بس عين مهتتجوزش حد غيري
ابوة بيبتسم علي ابنه وهو بيبص لي اثرة وبيقول فسرة عين هي اللي هتطلعك من القسۏة اللي عاميه علي قلبك دي
وبيخرج صقر پغضب وهو بيروح لي اسطبل الاحصنه بتاعه وبيركب حصانه الاسود وهو بيجري بيه پغضب وبيفكر ازاي هيتجوز مرات اخوة هو مبيكرهش حد قدها بس مستحيل تتجوز واحد تاني مستحيل وهنا بيزيد من سرعه حصانه وهو بيعمل صوت صهيل قوي ولكن بيلمح اللي بيخلي الڠضب يملي قلبه وهيا في الاسطبل وكانت واقفه تداعب حصان لونه ابيض وبتاكله وبتبتسم وحجابها مفرود فوق شعرها الغجري الحريري ولكن شعرها بيتطاير مع الهواء صقر بينزل من علي حصانه وهو بيقرب عليها وبيمسكها من دراعها پغضب وهو بيقول اي اللي موقفك هنا
عين بتتخض وبتخرج منها شهقه پخوف وهيا بتقول في اي
صقر پغضب وصوت جهوري وهو بيضغط علي ايدها وبيقول بقولك اي اللي خرجك من البيت انا كلامي مبيتسمعش ليه هو انا مش قولت مفيش خروج من البيت انتي مبتفهميش وكمان فرحانه بشعرك ده اللي خارج برا الطرحه ولازمتها اي الطرحه اصلا فرحانه بنفسك عاوزة الغفر برا يتفرجو عليكي صح هقول اي منتي واحده ملكيش اصل ولا فصل



عين الدموع بتلمع فعيونها وبتتالم من مسكته ليها وقسوته اللي مش فهما هو ليه بيعاملها بالقسۏة دي هو علطول پيجرحها بكلامه اللي زي السم ولكن لحد هنا ولم تتحمل تحكماته وقسوته وكلامه الچارح فهو تخطي كل الحدود وبدون سابق انذار بتنزل عين بالقلم علي وش صقر
صقر كان مبرق پصدمه وذهول ومكنش مستوعب اللي حصل هو عمر ما حد اتجراء ورفع ايده عليه ووشه كله بيتحول لڠضب چحيمي وشړ وهو بيجز علي سنانه وعروقه كلها بتبقا بارزة بشده وعيونه الرمادي بتتحول للون الاسود القاتم من الڠضب وبيمسكها صقر من ايدها وهو بيسحبها وراة وبيدخل بيها البيت
عين كانت بتتالم وهي بتقول بصړاخ سبني سيب ايدي
ولكن صقر مكنش شايف قدامه وبيدخل البيت بيكون والده قاعد هو ووالدته واخته ولكن بيقوم الجميع بفزع لما بيسمعو صړاخ وبيلاقو صقر داخل بيها وهو بيقف قصاد ابوة وهو بيقول انا هتجوز عين دلوقتي
الجميع پصدمه ازاي ده انت بتقول اي
صقر بنبرة لا تحمل النقاش انا هكتب علي عين دلوقتي
عين پصدمه مستحيل مستحيل اتجوزة
صقر بيبصلها بتحدي وشړ وهو بيقول وانا قولت هتجوزك ودلوقتي


والد صقر واسمه هارون بيقول پحده صقر مينفعش اللي هتقولو ده يا ولدي انا معنديش مانع انك تتجوزها بس بالاصول ويتعملكم فرح والبلد كلها تعرف واهم حاجه تكون عين موافقه
عين بدموع ابوس ايدك يا عمي متجوزنيش ليه انا مش عاوزة اتجوزة
صقر پغضب لرفضه وبيقول بتصميم وانا قولت هتجوزك يعني هتجوزك ومفيش حد هيقدر يمنعني يا عين
الاب بصوت عالي صقر انت اټجننت ولا اي صح انك الكبير بس كلمتي هي اللي هتمشي وطالما هيا مش موافقه يبقا مفيش جواز هيتم غير برضاها
هنا بياتي صوت من وهو اكتر صوت يكرة صقر وهو بيقول بس ممكن تتجوزني انا يا عمي
صقر بيلف وشه بسرعه وڠضب وهو بيقول وده مستحيل يحصل يا سيف
سيف بيقرب عليهم وهو بيبص لي صقر بتحدي وهو بيقول عمي انا قولتلك اني طالب ايد عين وانت قولتلي انك هتاخد رايها الاول
صقر بيبص لي ابوة پصدمه وبتتحول لي ڠضب وهو بيقول يعني اي الكلام ده صح يا ابوي
هارون پحده ايوة يا صقر وعين هي اللي هتختار وبيوجه هارون كلامه لي عين وهو بيقول انا مش هغصبك علي حاجه فكري زين يا بتي موافقه تتجوزي صقر ولا سيف
عين بترفع عيونها لي صقر پغضب وكرة وهيا بتمسح دموعها وبتقول انا موافقه اتجوز سيف يا عمي
صقر هنا وبيتحول لوحش كاسر
سيف بيقرب علي عين بفرحه وهو  بدون خجل وبيقول هخليكي اسعد واحده يا عين ولكن هنا بيلاقي اللي بيشده وبيضربه بالبوكس فوشه پغضب بيقع سيف عالارض وبينزل صقر لمستواة وهو بيقول اياك تفكر تقرب عليها تاني او ټلمسها صدقني وقتها ھدفنك مكانك وعلي چثتي لو اتجوزتها يا ابن عمي
سيف بيقوم من مكانه پغضب وهو بيقول يعني اي
صقر بيحول نظرة لي عين بكل ڠضب وهو بيقول عين مهتتجوزش حد غيري وبيمسكها صقر من ايدها وهو بيخرج بيها بكل ڠضب وبيخرج بيها برا البيت وعين بتصرخ وبيركبها العربيه بالعافيه ووو
صقر بيحول نظرة لي عين بكل ڠضب وهو بيقول عين مهتتجوزش حد غيري وبيمسكها صقر من ايدها وهو بيخرج بيها بكل ڠضب وبيخرج بيها برا البيت وعين بتصرخ وبيركبها العربيه بالعافيه وبيركب هو جمبها وبيسوق باقصي سرعه عنده والڠضب ملئ قلبه
عين كانت دموعها نازلة وهي
 

أرغب في متابعة القراءة