الأربعاء 24 أبريل 2024

قصه كامله

موقع أيام نيوز

أنتوا فاهمين بتقولوا أي ازاي عايزيني اتجوز واحده عندها 13 سنه
الاب_ حدانا أهني في الصعيد البنات بيتجوزوا بدري
_ بس أنا مش موافق على الكلام ده
الأب_ أنت اتخبلت ولا أي قعدتك بره نستك تربيتك واصولنا
مش قصدي ي ابوي إني أعارض كلمتك بس دي عيلة ازاي بس اتجوزها
الأب_ الكلام ده خلص هتتجوزها وبكره فرحك
اللي تشوفه ي ابوي عن اذنكم 
الام_ كنت اتحددت معاه براحه
الأب_ ولدك راسوا ناشفه وعايز يعمل اللي في دماغوا بس مش هيحصل غير اللي رايدوا 
الأم_ متزعلش نفسك زين قلبوا طيب ومش هيفضل زعلان منيك
الأب_ ههملك أنا دلوقتي اروح الأرض
الأم_ خد بالك من نفسك يا عبد الصمد 
الأب_ هههه عبد الصمد دي بتوديني في حته تانيه
الأم_ هههه ي راجل احنا كبرنا على الكلام ده
عبد الصمد_ أنا لسه زينت الشباب أنتي اللي كبرتي
أم زين ربنا ميحرمني منك 
عبد الصمد_ ولا منك يا أم زين . عند زين في اوضته كان بيتكلم في التلفون 
لأ لسه مقولتش ليهم على حاجه أنا أول ما رجعت عرفت أن انا فرحي بكره على واحده عندها 13 سنه وابويا مجهز كل حاجه



يعني أي اللي بتقوله ده طب وأنا.
زين_ أنتي عارفه إني بحبك أنتي ودي طفله وأنا مش موافق على الجوازه دي
طب وهتعمل اي 
زين_ هتجوزها مقدرش أعارض كلمت ابوي بس مقدرش اسيبك وأنا فتره وهتصرف 
ايناس_ اوعى تسيبني ي زين أنا مقدرش استغنه عنك
زين_ ولا أنا هقفل دلوقتي وهكلمك تاني
ايناس_ ماشي يا حبيبي خد بالك من نفسك بحبك 
زين_ وأنا كمان بحبك
في بيت متوسط كانت نايمه على السرير وبتغمض وتفتح في عنيها من اشاعه الشمس اللي جت على وشها
قمر اصحي
قمر_ صحيت اهو ي ماما
الام_ حدانا تجهيزات كتير عشان فرحك
قمر_ فرح مين
الأم_ فرحك أنتي بكره على ولد العمده
قمر_ بس أنا مش عايزه اتجوز 
الام_ اكتمي بوقك اياكي اسمعك بتقولي كده ده ابوكي كان يقتلك فيها بكره هيبقا عندك هدوم كتير حلوه وهيبقا عندك حجات حلوه
قمر_ وعيال صغيورة
الأم_ وعيال صغيورة وحجات تانيه
قمر_ هيييي والعب مع العيال الصغيوره
الام_ ايوا قومي عاد
عده اليوم والتجهيزات للفرح شغاله والدبايح شغاله ومفيش حد من أهل القرية ما اكلش لحمه اجي الليل كانت الحريم جوه والرجاله بره وزين كان راكب على الحصان وأبوه قصادة بعد عدة ساعات من الفرح


عبد الصمد_ زين كفايه كده ي ولدي واطلع لمراتك فوق
زين_ حاضر يا ابوي
طلع زين الاوضه وفتح الباب وو
زين _ أنتي مين وأي اللي عاملاه في نفسك ده كانت قمر لابسه قم يص قصير وفوقيه روب بس كمان قصير حاول ياخذ نفسوا بانتظار من شكلها
قمر_ هوا شكلي مش حلو
زين_ دقيقتين بالظبط وتغيري المسخرة دي 
قمر_ حاضر 
اخدت البيجامه من الدولاب ودخلت الحمام غيرت هدومها وطلعت
زين_ مشوفكيش لابسه كده تاني
قمر بعياط_ هما اللي قالولي
زين_ طب خلاص متعيطيش
قمر_ ماشي
لسه زين هيتكلم الباب خبط
زين_ خير يا امي 
أم زين_ البلد كلتها مستنيه ي ولدي
زين_ أنا قولتلك مش هعمل كده
أم زين_ بس أنت يا ولدي عارف أن دي عادتنا
زين_ حاضر يا أمي
دخل وقفل الباب وبعدها مسك السکينه وچرح ايدوا
قمر_ أنت بتعمل كده ليه كده ايدك اتعورت
زين_ مټخافيش أنا كويس مسك المنديل وبعدها رماه من الشباك وضړب الڼار اشتغل قمر انكمشت على نفسها من الصوت وجريت على زين 
زين_ اهدي مټخافيش مفيش حاجه
قمر_ أنا بخاف من الصوت ده 
زين_ مټخافيش أنا معاكي .هوا أنتي اسمك اي بعدت عن  واتكلمت وهو أنت متجوزني ومتعرفش اسمي 
زين_ طب أنتي عارفه اسمي
قمر_ هااا
زين_ ابتسم على تصرفتها شوفي